في سلسلة متواصلة من التجاوزات العنصرية التي تعاني منها ملاعب كرة القدم في أوروبا، خرج النجم العراقي علي الحمادي، مهاجم إبسويتش الإنجليزي، بانتقادات حادة ضد رابطة الدوري الإنجليزي بسبب تعرضه للتمييز والإهانة.


شارك الحمادي، البالغ من العمر 21 عامًا، في مباراة فريقه أمام سوانزي سيتي وسجل هدفًا هامًا، لكنه لم يتمكن من تفادي الاستفزازات والمصادرة المتكررة لأعلام العراق التي يحملها الجمهور في المدرجات.


بدا الحمادي مستاءً وغاضبًا من هذا التصرف المستمر، حيث كتب عبر حسابه على منصة "إكس": "أرى الجماهير تحمل أعلام العراق بفخر في كل مكان، لكن لماذا يتم مصادرتها دائمًا؟ هل هناك سبب مقنع لذلك؟".


وأشار الحمادي إلى أن هذا التصرف يعود إلى سوء التعليم والجهل، الذي يجعل بعض الأشخاص يربطون بين العلم العراقي وبين شعارات سياسية، وهو ما يثير انزعاجه ويؤدي إلى استفزازه.


تجدر الإشارة إلى أن الحمادي أصبح أول لاعب عراقي يسجل هدفًا في بطولة الدرجة الأولى الإنجليزية "تشامبيونشيب"، وقد أثبت بمهارته وإسهاماته أنه لاعب موهوب يستحق الاحترام والتقدير.