بعد عودته للمشاركة في المباريات مع الاتحاد مجددًا، أطلق الفرنسي كريم بنزيما تعليقًا قويًا يعكس سعادته بالعودة إلى الميدان بعد نهاية أزمته مع مدرب الفريق مارسيلو جاياردو.


وأثارت عودة بنزيما إلى الملاعب ردود فعل إيجابية من قبل جماهير الاتحاد، حيث شهدت المباراة التي شارك فيها أمس الأحد ضد الرياض، فوز الفريق بثنائية نظيفة، سجلها اللاعب المغربي عبدالرزاق حمدالله.


وقد كانت هذه المباراة الأولى لبنزيما مع النمور بعد الأزمة التي مر بها مع جاياردو، والتي حالت دون مشاركته في المعسكر الإعدادي في دبي وفي المباريات السابقة.


وعبر بنزيما عن سعادته بالعودة إلى الملاعب بتعليق نشره على حسابه في تطبيق "سناب شات" اليوم الإثنين، حيث كتب: "سعيد بالعودة".


هذا التعليق يعكس مدى ارتياح بنزيما بعد استعادته لمشاركته في المباريات، ويعتبر ردًا جميلًا على الانتقادات التي واجهها من بعض الأوروبيين والتي تشككت في سعادته واستقراره في المملكة العربية السعودية.


بنزيما، البالغ من العمر 36 عامًا، شارك مع الاتحاد في 21 مباراة خلال الموسم الحالي، سجل خلالها 12 هدفًا وصنع خمسة آخرين، مما يؤكد على دوره الهام في تحقيق نتائج إيجابية للفريق.