أثارت تصريحات ماكس إيبرل، المدير الرياضي الجديد لنادي بايرن ميونخ، حول مستقبل نجم الفريق ألفونسو ديفيس الذي يهتم به ريال مدريد، وحول مصير لاعب الوسط يوشوا كيميش، جدلاً واسعاً في الأوساط الرياضية.


بخصوص كيميش، أشار إيبرل إلى أنه يمر بفترة صعبة، لكنه أكد أنه لاعب لديه عقد مع النادي حتى عام 2025، وأنه يتطلع لإجراء بعض المحادثات معه ومع لاعبين آخرين، مما يوحي بأن مستقبله لا يزال مفتوحاً.


وفيما يتعلق بديفيس، أكد يان كريستيان دريسين، الرئيس التنفيذي للنادي، أنهم يجرون محادثات مع وكيل اللاعب، مشيراً إلى أن إيبرل سيشارك في المفاوضات، وسيتم اتخاذ القرار المناسب بعد ذلك، مما يوحي بأن هناك احتمالية لبيعه في سوق الانتقالات الصيفية القادمة لريال مدريد، بدلاً من خسارته بالمجان في نهاية عقده.


هذه التصريحات تؤكد على حرص بايرن ميونخ على استغلال قيمة ديفيس وعدم تركه بالمجان، بينما تبقى مستقبل كيميش موضوعاً للمناقشة والمحادثات المستقبلية.