جيرارد بيكيه، أحد نجوم برشلونة السابقين، فتح النار على إدارة فريقه الحالية بسبب الأزمة المالية التي يمر بها النادي، وأعرب عن شكوكه في قدرة الفريق على المنافسة في دوري أبطال أوروبا.


خلال مقابلة عبر منصة "تويتش"، أشار بيكيه إلى ضرورة أن يكون النادي صادقًا مع جماهيره حول الوضع الصعب الذي يواجهه، معتبرًا أنه لا يمكن بيع الأوهام للجماهير، وأن الفوز بدوري الأبطال يتطلب استثمارات كبيرة.


وأكد بيكيه أن الجماهير تستحق معرفة الحقيقة بشأن وضع النادي، وأنه لا يوجد أموال كافية للمنافسة على أعلى المستويات، مشيرًا إلى أن الفترة الحالية تتطلب توجيه الاستثمارات لبناء مستقبل الفريق بشكل أفضل.


برشلونة يواجه فترة صعبة هذا الموسم، مع خسارة لقب كأس السوبر الإسباني والوضع الصعب في الدوري الإسباني، بالإضافة إلى الوضع المالي الصعب الذي يواجهه النادي مع تجاوز الديون المليار يورو.



وسيواجه برشلونة فريق ريال مايوركا في افتتاح جولة الدوري الإسباني المقبلة، ثم يتوجه لمواجهة نابولي في إياب دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا، في محاولة لتحسين أوضاعه والعودة إلى المنافسة على المستويات القمة.