شرطة ميرسيسايد تستعد بحالة تأهب قصوى قبل مواجهة نارية بين ليفربول ومانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز، وذلك بعدما تعرضت حافلة فريق مانشستر سيتي للهجوم خلال السنوات السابقة. وتؤكد الشرطة أنها لن تسمح بتكرار ما حدث وستتخذ إجراءات صارمة ضد أي سلوك غير قانوني.


وفي تصريحات لصحيفة "ديلي ميل"، أكدت الشرطة البريطانية أنها تستعد لتأمين رحلة مانشستر سيتي إلى آنفيلد، بعد تعرض حافلة الفريق السماوي للهجوم في 2018 و2022 بالصواريخ والألعاب النارية.


وتوضح التقارير أن الشرطة ستركز بشكل كبير على تأمين المسار الذي يسلكه فريق مانشستر سيتي عند وصوله إلى آنفيلد، وتؤكد على العمل الوثيق مع الناديين ومجموعات المشجعين لضمان سلامة الجميع خلال المباراة.


وفي تصريحاته، أكد كبير المفتشين كيفن تشاترتون على قوة الشرطة في المكان، مشيرًا إلى أنهم لن يتساهلوا مع أي سلوك غير قانوني وسيتخذون الإجراءات اللازمة لتقديم المسؤولين عنه إلى العدالة.