عندما يعود زين الدين زيدان إلى التدريب، يتمثل أمامه العديد من الخيارات، مما يجعله في موقف حرج بين المخاطرة بسمعته والسعي لتحقيق النجاح "المستحيل" بعد قرار عودته للمجال التدريبي.


أعلن زيدان عن رغبته الجادة في العودة إلى التدريب، وهو ما أثار اهتمام العديد من الأندية الكبرى في أوروبا. فقد كانت تقارير صحفية تشير إلى اهتمام أندية مثل مانشستر يونايتد ويوفنتوس وباريس سان جيرمان بضم زيدان، ولكنه في النهاية رفض العروض التي وصلته.


وبالرغم من أنه تم تداول اسم زيدان كمرشح لقيادة المنتخب الأمريكي، إلا أنه يبدو أنه لم يكن مهتمًا كثيرًا بهذا الخيار وكان يفضل التركيز على العودة إلى التدريب في الأندية.


في النهاية، يبدو أن زيدان ينتظر الوقت المناسب لاتخاذ قراره النهائي بشأن النادي الذي سيعود إليه كمدرب، مع الحرص على اختيار الفريق الذي يتيح له الفرصة لتحقيق النجاح والتألق، مع مراعاة سمعته وتاريخه في عالم التدريب.