في أحدث جولات الدوري الإسباني، واجه برشلونة فريق لاس بالماس في مباراة كانت محور اهتمام كبير، خصوصًا بسبب قرارات التحكيم الجدلية التي تخللتها. الحكم ماتيو بوسكيتس، المسؤول عن إدارة اللقاء، ألغى هدفًا لبرشلونة سجله رافينيا، في لحظة كانت مثيرة للجدل.


الهدف الملغى جاء بعد تبادل لافت للكرة بين لاعبي برشلونة، الذين شنوا هجمة منظمة انطلقت من منطقتهم الدفاعية وانتهت بتسجيل رافينيا في الشباك. ومع ذلك، كان القرار بإلغاء الهدف بسبب تسلل مفترض في بداية اللعبة، رغم أن رافينيا لم يكن مشاركًا بشكل فعال حتى تلك اللحظة، ولم يتفاعل مع الكرة قبل أن تمر من ليفاندوفسكي ومدافع الفريق المنافس.


في تطور لاحق ومثير للمباراة، تعرض حارس مرمى لاس بالماس، ألفارو فاياس، لطرد مباشر بعد تدخله ضد رافينيا، الذي كان في فرصة واضحة لتسجيل هدف بعد راوغه خارج منطقة الجزاء.


المباراة كانت ذات أهمية كبيرة لبرشلونة، الذي دخلها وهو يحتل المركز الثاني في جدول ترتيب الليجا، متأخرًا بثماني نقاط عن المتصدر ريال مدريد. القرارات الحاسمة في هذا اللقاء ربما تلعب دورًا كبيرًا في تحديد مسار الفريق في السباق نحو اللقب.