مباراة النصر ضد العين في ربع نهائي دوري أبطال آسيا شهدت فوزًا قويًا لفريق العين الإماراتي، حيث تمكن من الفوز بهدف نظيف في لقاء الذهاب على أرضه. وبالرغم من هذا الفوز، يبدو أن العين لم يستطع استغلال كل الفرص المتاحة له في ظل غيابات النصر.

النصر دخل المباراة بعد غياب عدد كبير من لاعبيه الأساسيين بسبب الإصابات وتوقيفات، وهو ما جعل المهمة أصعب عليه. ومع ذلك، فإن القرارات التكتيكية لمدرب النصر كاسترو لم تكن موفقة، حيث اعتمد على خط دفاع محدود بدلًا من التركيز على الهجوم، وهو ما أثر سلبًا على أداء الفريق.

تألق لاعب وسط النصر مارسيلو بروزوفيتش، الذي لم يشارك في هذه المباراة، كان مفتاحًا في توازن الفريق، وغيابه كان واضحًا في أداء النصر. كان بروزوفيتش الرابط بين الدفاع والهجوم والمحرك الأساسي للفريق، وغيابه ترك فراغًا كبيرًا.

رغم ذلك، يبدو أن الحظ كان في صالح العين في هذه المباراة، حيث غاب مهاجمهم الرئيسي لابا كودجو بسبب الإصابة، مما جعل المهمة أسهل على النصر. لذلك، على الرغم من أداء النصر الذي لم يكن بالمستوى المطلوب، فإن الحظ لعب دورًا في نتيجة المباراة.

بالرغم من الهزيمة في هذا اللقاء، يبقى الأمل موجودًا للنصر في لقاء الإياب في الرياض، حيث يمكنه تعويض النتيجة السلبية والتأهل إلى المربع الذهبي

من البطولة. إنها مجرد بداية، وما يهم الآن هو الاستعداد للقاء القادم وتحقيق الانتصار فيه.